Real Madrid 2013/14

reblog like

Four of Europe’s best tacticians in Champions League semi-finals. 

reblog like

Carlo Ancelotti’s presser is interrupted by players singing “Cómo no te voy a querer”. (May 24, 2014) | Champions League final, 2014

reblog like

thkr:

اللهم اغفر لي ولوالدي، اللهم تقبل منا، اللهم ارحم ضعف اخواننا في فلسطين وفرج عنهم وفي كل مكان يا رب. #ساعة_إجابة #سنة_نبوية #اللهم_صل_وسلم_على_نبينا_محمد

thkr:

اللهم اغفر لي ولوالدي، اللهم تقبل منا، اللهم ارحم ضعف اخواننا في فلسطين وفرج عنهم وفي كل مكان يا رب. #ساعة_إجابة #سنة_نبوية #اللهم_صل_وسلم_على_نبينا_محمد

reblog like

reblog like

reblog like

dnbhdn:

#شهر  #رمضان  #فوائد  #الصيام  #بن_باز  #بن_عثيمين  #فتاوى  #العلماء  #القرآن

dnbhdn:

#شهر #رمضان #فوائد #الصيام #بن_باز #بن_عثيمين #فتاوى #العلماء #القرآن

reblog like

crushis:

الملك فيصل آل سعود رحمه الله في لقاء مع صحفي أمريكي، والصورة الثانية في خطاب بكى فيه على فلسطين أمام الحضور

reblog like

themuslimavenger:

Israel might’ve trained their soldiers,
but the Palestinians were born warriors.

reblog like

m7madsmiry:

ألف سلامة عليك يا حنين ..
أتعرِفون مَن هِي هذه الفتاة ؟
فتاة مِن آل عبده قُصِف بيتها فجراً …
سأنقِل لَكم ما قاله الدكتور المُعالِج عَن إصابتها ” أصيبت بعدة كسور في ذراعها و يدها, بالإضافة إلى جرح عميق في منطقة الرسغ يمتد إلى الأوتار و العضلات المحركة لليد ..
لقد أدهشتني بقوة تحملها و التي تفوق الكثير من الرجال الأشداء!
رغم اصابتها البالغة و منظر نزيفها المحزن, إلا أنها لم تهتم لوضعها الصحي , فلم تشكو من الألم, و لم تبكِ أبداً !
عندما بدأ طبيب جراحة اليد و الأعصاب الطرفية/ د.محمد الرنتيسي, جزاه الله خيراً_ بالتعامل مع الحالة, صرخت الطفلة قائلة:
“لا يا دكتور , ما بدي إبرة المخدر عشان ما أفطر و يضيع صيامي” !!! “
أيُ صبرٍ هَذا ،، أيُ شعبٍ هذا ،، فِعلاً مَنْ انتظر سقوط هَذا الشعب الإنتظار ..

m7madsmiry:

ألف سلامة عليك يا حنين ..
أتعرِفون مَن هِي هذه الفتاة ؟
فتاة مِن آل عبده قُصِف بيتها فجراً …
سأنقِل لَكم ما قاله الدكتور المُعالِج عَن إصابتها ” أصيبت بعدة كسور في ذراعها و يدها, بالإضافة إلى جرح عميق في منطقة الرسغ يمتد إلى الأوتار و العضلات المحركة لليد ..
لقد أدهشتني بقوة تحملها و التي تفوق الكثير من الرجال الأشداء!
رغم اصابتها البالغة و منظر نزيفها المحزن, إلا أنها لم تهتم لوضعها الصحي , فلم تشكو من الألم, و لم تبكِ أبداً !
عندما بدأ طبيب جراحة اليد و الأعصاب الطرفية/ د.محمد الرنتيسي, جزاه الله خيراً_ بالتعامل مع الحالة, صرخت الطفلة قائلة:
“لا يا دكتور , ما بدي إبرة المخدر عشان ما أفطر و يضيع صيامي” !!! “
أيُ صبرٍ هَذا ،، أيُ شعبٍ هذا ،، فِعلاً مَنْ انتظر سقوط هَذا الشعب الإنتظار ..

reblog like

old page